فتاوى / الجنائز / هل يجوز للحائض أن تكون مع المحتضر وتلقنه الشهادتين

هل يجوز للحائض أن تكون مع المحتضر وتلقنه الشهادتين

تاريخ النشر : 13 جمادى أول 1437 هـ - الموافق 22 فبراير 2016 م | المشاهدات : 794
مشاركة هذه المادة ×
"هل يجوز للحائض أن تكون مع المحتضر وتلقنه الشهادتين"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط

نص الاستشارة

السؤال : هل يجوز للحائض أن تكون مع المحتضر وتلقنه الشهادتين أو تحاول تثبيته خصوصا حين ينعدم من الأسرة من يقوم بهذا الدور أو بسبب جهل باقي الأفراد بهذه الأحكام.

نص الجواب

الجواب :

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه إلى يوم الدين . أما بعد :

ليس للحائض أحكاما مخصوصة أثناء الحيض إلا الامتناع عن الصلاة والصيام والطواف بالبيت ودخول المسجد، وأن لا يطأها زوجها  في الفرج ، وفي غير هذه الأحكام هي كغيرها من النساء.

فيجوز لها أن تلقن المحتضر الشهادة، وليس الشهادتين وإنما شهادة لا إله إلا الله فقط ؛  فهذا الذي ورد في السنة

قال صلى الله عليه وسلم: ( لقنوا موتا كم لا إله إلا الله)

وقال (من كان آخر كلامه لا إله إلا الله عند الموت دخل الجنة يوما من الدهر، وإن أصابه قبل ذلك ما أصابه)

وقال ( من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة ).

والله تعالى أعلم.

 
×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف