فتاوى / المعاملات / حكم الأخذ من مال من لا يحسن التصرف لكبر سنه

حكم الأخذ من مال من لا يحسن التصرف لكبر سنه

تاريخ النشر : 5 جمادى أول 1437 هـ - الموافق 14 فبراير 2016 م | المشاهدات : 905
مشاركة هذه المادة ×
"حكم الأخذ من مال من لا يحسن التصرف لكبر سنه"

مشاركة لوسائل التواصل الاجتماعي

نسخ الرابط

نص الاستشارة

السؤال :قريبي رجل كبير في السن كان لديه مال عند والدي واخذت منه سلف حوالي 10000ريال وكذلك له ضمان وأنا كنت أستلمه لأن البطاقة جعلها عندي وأخذت حوالي 3000ريال هذا الشخص لا يحسن التصرف ولا يعرف حتى الفلوس أي لايعرف الريال ولا المائة وليس له أولاد ولا زوجه وله أقارب من جهة والده وأمي تعتبر من الأقارب له هل يجوز أخذ ماله وإذا مات هل أعطيها أقاربه ؟ وهل أكل ماله حرام ؟ مع العلم أنه ليس متخلفا عقليا ولكن كما قلت يعيش مع والدي ولا يحسن التصرف بالمال لا يذهب إلى السوق ولا يعرف يشتري والدي هو الذي يصرف عليه أفيدوني جزاكم الله خيرا .

نص الجواب

الجواب :

الحمد لله , والصلاة , والسلام على رسول الله , وعلى آله , ومن والاه ,   وبعد /

فقد صح عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه قال : ( لايحل مال امرئ مسلم إلا عن طيب نفس منه) ، رواه البيهقي , والدارقطني , وصححه الألباني – رحمهم الله - ؛ ومثل هذا الرجل الكبير الذي ذكرت أيها الأخ السائل أنه لا يحسن التصرف , ولا يعرف النقود .. لا يمكن معرفة هل طابت نفسه بما أخذتم من ماله , ولو عن طريق السلفة أم لا ؟ لذا فالواجب عليكم أن تعيدوا ما أخذتم ، وأن تحفظوا ماله ، وأن لا تتصرفوا فيه إلا في مصالحه , ومن ذلك : النفقة عليه بالمعروف ، وأن تسعوا إلى تنميته , من خلال الاتجار به ، وأن تخرجوا منه الزكاة كلما حال عليه الحول ، فإذا ما مات وجب عليكم تسليم ماله لورثته الشرعيين .

 أعانكم الله , وأعظم أجركم على رعاية مثل هذا المسن .

ووفق الجميع لما يحبه , ويرضاه , وصلى الله على نبينا محمد , وآله , وسلم .

 
×

هل ترغب فعلا بحذف المواد التي تمت زيارتها ؟؟

نعم؛ حذف